تعديل القوائم في لوحة المدير

افكار في صناعة الذات

المعلم :-

 نمير الصائغ

هناك ثلاث اصول او مباديء اولية هي التي تصنع الفرد او تجعله يقرر قدره و هي:

  • افكارك هي التي تصنع شخصيتك سواء سلوكها او توجهاتها في الحياة و حتى هيئتها .
  • التركيز الدائم على اي موضوع يجعلك تحتويه ( روحيا) و يذوب فيك ليكون احد محتويات الوعي او يذوب في اللاوعي .
  • انك تكون ما تتأمله .

هذه المباديءالثلاثة هي القوى الاساسية لنفاذ الارداة او تجسيدها .

بالنسبة للمبدا الاول ، فان الفكر يؤثر في الشخصية سلبا او ايجابا و بحسب محتواه و يؤثر حتى في حالة الجسد من صحة او مرض و حتى في تلاميح الوجه و هيئة الجسد . و هذا لان الفكرة تتحول في الدماغ الى ايعازات او محتوى كيميائي-عصبي و هو ما يؤثر فيالجسد عموما او في احد اعضاءه .

ماذا يبنى على هذا المبدأ ؟ : هذا المبدأ يضع قرار الشخصية بيدك فاذا فكرت في الصحة ( بحيث ان فكرة الصحة اصبحت ذائبة في اللاوعي او مستحوذة عليك ) فان هذا ما سيكون و هكذا اي ارادة اخرى .

ماذا يبنى على المبدا الثاني ؟ : هذا المبدا هو احد تقنيات صياغة الشخصية فاذا ركزت على معنى الصحة فانها ستتحول الى حالة فيك و هكذا التركيز على اي موضوع و منها على سبيل المثال تدفق الطاقة الصحية في الجسد او حتى قوة الفيل !

ماذا يبنى على المبدا الثالث ؟: هذا المبدا هو امتداد للمبدا الثاني حيث ان التركيز هو حالة مؤقتة و تخضع لضبط الارادة او هو حالة في التمرين و عندما ينتهي ستتوقف الحالة او موضوع التمرين ، ظاهريا ، و لكن باطنيا سوف تستمر تاثيراته. اما التامل فهو تركيز دائم و مستمر في كل لحظة من حياتنا دون الحاجة الى احضار قوة الارادة ، و للتوضيح فان بعض اليوغيين قالوا : ( اذا كان التركيز قطرة فان التامل تيار)  . ففي التامل انت تعيش الموضوع دائما او مستغرقا فيه بكليتك .

ماذا يترتب على المبدا الثاني و الثالث ؟ : ان قرار صنع شخصيتك او قدرك هو بيدك و هذا اذا عرفت التقنيات الصحيحة او المناسبة و هي اختصارا التركيز و التامل ،و موضوعهما تقرره الارادة  ، اراداتك و من بعدها تاتي التفاصيل التكنيكية ( مثلا تاملالمانترا او التركيز على ماندالا او ….. الخ ) . و لكن هناك محاذير و هي انك قد تختار فكرة او موضوع تعتقد بانه صحيح او مناسب لك و لكنه في الحقيقة قد يحدث فيك تاثيرات سلبية او تخريبا في الوعي او يؤثر في شخصيتك سلبا لهذا فلاجل تجنب التاثيرات السيئة ، امامك اختيارين اما ان تعرف نفسك حق المعرفة بكل تفاصيلها من رغبات و نزوات و افكار و معتقدات و عقد نفسية … الخ و تعمل على معالجتها فكريا لحلها و الافضل اجتثاثها و التحرر منها تماما بتقنية الاستبطان و التحليل و اعادة البرمجة ، او و هو الاختيار الثاني ان تجد لك معلم حكيم و ثقة و على دراية بمثل هذ التقنيات و له تجارب و يتمتع بالحنكة و الكفاءة في التعليم و التدريب .

انه و على صعيد الفرد فان القدر الشخصي هو ملكنا ( و هذا بقدر قوتنا الروحية ) و لكن اولا لابد من التحرر من الجهل و معرفة الذات و معرفة التدريبات الصحيحة اما على الصعيد العام فان القدر ليس ملكنا فالكوارث الطبيعية مثلا و احداث التاريخ هي فوق قدرتنا رغم ذلك فانه في بعض الاحيان حتى هذا القدر تم التحكم به فرب شخص ما غير مجرى التاريخ بكلمة او بخطبة او بفكرة او بفعل معين ، هذه حالة استثنائية و لكنها ممكنة الحدوث بل لقد حدثت في التاريخ هنا او هناك .

نوفمبر 24, 2019

عن المؤسس

الأستاذ شريف هزّاع خبير في علوم الطاقة البشرية.. جراند ماستر في تقنيات الريكي الغربي، ومعلم – شيهان – في الريكي الأصلي التقليدي (جنداي ريكي هو & كوميو ريكي دو) وماستر كارونا ريكي وكونداليني ريكي وخبير في التنويم الإيحائي، مدرب متمرس في علوم الطاقة الكونية وعلاجات الطب التكميلي.. خبير في علوم الطاقة الحيوية والطب البديل .

تابعنا:

يحدث الآن على صفحات التواصل الإجتماعي

جميع الحقوق محفوظة © 2017اكاديمية ريكي زن.
X