تعديل القوائم في لوحة المدير

اهمية طاقة القمر في تدريبات الكونداليني

ترجمة:-

الجراند ماستر سحر خريس

في علم التنجيم الفيدي يلعب القمر دوراً مهماً في تمارين الكونداليني, هناك العديد من تأملات الشفاء للكونداليني يوغا والمرتبطة بأيام القمر سواءً كان كاملاً أو عند ولادة قمر جديد وأكثرها معرفةً يعد حلقة المعالجة للتانترا.

تعد أيام القمر الكامل والقمر الجديد هي ايام الصيام والصمت بالنسبة لليوغيون والعديد من ممارسات اليوغا و تدريباتها ترتبط و تدور حول دورة القمر .

على سبيل المثال, يعد وقت ولادة القمر الجديد وقت ملائم لآداء تمارين اليوغا بينما القمر الكامل يتيح لنا كسب و حصاد نتائج هذه التمارين , ايام القمر الكامل تمنع و تنزع فتجعل الفرد يشعر بالنفور اتجاه أي مجهود بدني لأي ممارسات قوية.

طاقة القمر الكامل الثمينة بالمقارنة يمكن أن تسبب تجاوزا لحدود تدريبات الأسانا (وضعيات اليوغا البدنية) و بالتالي تسبب الاصابات أو من الممكن أن تحدث الكثير من الانفعالات العاطفية لذا الافضل ممارسة التامل لانه اقل حركة .

إذا كان ممارس اليوغا عازباً –لا يمارس الجنس- فإن الايام التي يكتمل فيها القمر هي الأيام المفضلة لممارسة أي نشاط جنسي بسبب الحيوية المرتفعة و تكون الولادة الناشئة عنها قويةً جداً و تكون ممارسة تانترا يوغا جيدةً جداً في ذلك الوقت و مبشرة.

و حسب فكر الايورفيدا تكون النساء خصبةً بشكل مثالي عند اكتمال القمر إذ تكون الطاقة الجنسية في ذروتها و قد يبدأ الحيض عند ولادة القمر و هذا الوقت هو الأنسب للراحة و التطهير بدلاً من الممارسات اليوغية القوية .

تنصح النساء بشكلٍ عام بالتخلي عن ممارسات اليوغا بشكل مكثف في الايام الثلاث الأولى لدورتهم القمرية والتركيز على البراناياما (فن التنفس) أو عمل التنفس الذي يساعد على التوازن العاطفي ( كالتنفس التبادلي ) واستخدام المانترا والتأمل وذلك لموازنة الطاقة لدورة القمر الجديدة.

يعتبر القمر ذا تأثير قوي في احداثه الفلكية من خلال الفتره التي تمتد من اليوم الخامس بعد ولادة قمر جديد وحتى عشر ايام من بعد اكتمال القمر تكون الطاقة فعالة جدا لممارسة اليوغا.

هناك نوع اخر لليوغا يتعلق بايام القمر الجديد والقمر الكامل وهو القيام بالتأمل أو عمل اليوغا عند القمر الجديد او الكامل والانتهاء منه بعد اكتمال القمر دورة ونص أي البدء عند ولادة القمر و الانتهاء عند ابتداء القمر التالي أو البدء عند اكتمال القمر والانتهاء عند ولادة القمر التالي هذه الدورة والنصف قمرية تستغرق حوالي ستة اسابيع او اربعين يوم تقليدية ، من الصوم والتأمل والذي يتم فيه الاحتفال من قبل الممارسين الروحانيين في العديد من الثقافات والتقاليد.

وقد اكتشف علماء النفس ايضا ان فترة الست اسابيع أي الاربعين يوما هي ايضا الفترة المناسبة لإحداث عادات ما أو أي تغير سلوكي دائم و في علم الفلك يقال أن قواعد أو منازل القمر تتحكم بعاداتنا اليومية .

وتبقى علامة القمر التي يشغلها او يحتلها القمر في وقت الولادة تؤثر بشكل كبير اثناء ممارسة اليوغا ، لذا بداية ممارسة الاربعين يوما عند ولادة القمر يعتبر الاكثر فعالية لانشاء عاداتٍ جديدة او التعود على ممارسة التأمل واليوغا بينما تكون ممارستها وقت اكتمال القمر يدعم التخلص من العادات التي تعيق النجاح في ممارسة اليوغا.

 

أبريل 4, 2018

عن المؤسس

الأستاذ شريف هزّاع خبير في علوم الطاقة البشرية.. جراند ماستر في تقنيات الريكي الغربي، ومعلم – شيهان – في الريكي الأصلي التقليدي (جنداي ريكي هو & كوميو ريكي دو) وماستر كارونا ريكي وكونداليني ريكي وخبير في التنويم الإيحائي، مدرب متمرس في علوم الطاقة الكونية وعلاجات الطب التكميلي.. خبير في علوم الطاقة الحيوية والطب البديل .

تابعنا:

يحدث الآن على صفحات التواصل الإجتماعي

جميع الحقوق محفوظة © 2017اكاديمية ريكي زن.
X